Al-Muharror Al-Wajiz - Pdf

Al-Muharror Al-Wajiz

Nama : Al-Muharror Al-Wajiz fi Tafsir Al-Kitab Al-Aziz

Author : Ibnu Athiyah

Jumlah jilid : 6

Link Download : Jilid 1, Jilid 2, Jilid 3, Jilid 4, Jilid 5, Jilid 6

الحمد الله وسلام على عباده الذين اصطفى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى . وبعد ـ 

فقد قال ربنا جل شأنه كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولو الألباب) [ص: ٢٩] وقال سبحانه: (ولقد ضربنا للناس في هذا القرآن من كل مثل لعلهم يتذكرون . قرآناً عربياً غير ذي عوج لعلهم يتقون) [الزمر: ۲۷، ۲۸] .

وقال عز من قائل: (أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها) [محمد: ٢٤] وقال عز شأنه : ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مذكر) [القمر: ١٧]

وقال عبد الله بن مسعود من أراد العلم فليتور القرآن (۱).

وفي رواية أخرى أثيروا القرآن فإن فيه خبر الأولين والآخرين. وتثوير القرآن : مناقشته ومدارسته والبحث فيه. وهو ما يعرف به .

___

وهو في اللغة : مصدر فسر .. بمعنى الإيضاح والتبيين . قال تعالى: ﴿ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيراً) [الفرقان : ٣٣] أي بياناً وتفصيلاً.

والفسر البيان وكشف المغطى .

قال أبو حيان : ويطلق التفسير أيضاً على التعرية للانطلاق يقال : فَسَرْت الفرس : عريته لينطلق، وهو راجع لمعنى الكشف، فكأنه كشف ظهره لهذا الذي يريده منه . من

الجري .

Terkait : Tafsir Al-Kasyaf

Next Post Previous Post
No Comment
Add Comment
comment url